قوات الجبهة الثورية تعلن تدمير متحرك حكومي حاول مجددا استرداد ابوكرشولا والبشير يؤكد استمرار المعارك

راديو دبنقا

(

14 May

.) -

اعلنت قوات الجبهة الثورية السودانية تدمير متحرك حكومي جديد يتألف من الفي جندى حاول صباح امس الاثنين استرداد مدينة ابوكرشولة بولاية جنوب كردفان

اعلنت قوات الجبهة الثورية السودانية تدمير متحرك حكومي جديد يتألف من الفي جندى حاول صباح امس الاثنين استرداد مدينة ابوكرشولة بولاية جنوب كردفان واعلنت قوات الجبهة الثورية كذلك ، انها قتلت وجرحت في تلك المعركة العشرات من القوات الحكومية ، واستولت في نفس الوقت علي عربات وعتاد عسكري كبير جاري حصره. وقال العقيد القاضي رمبوي الناطق العسكري باسم قوات الجبهة الثورية لراديو دبنقا ، ان قوات الجبهة اشتبكت امس الساعة الثامنة صباحا بالقرب من ابوكرشولا مع قوات ما اسماه بالمؤتمر الوطني في متحرك اطلقت عليه الحكومة اسم (المنتصر باللة) . واوضح القاضي ان قوات الجبهة الثورية استطاعت بعد ثلاثة ساعات من المعارك هزيمة المتحرك الحكومي وتدميره وتشتيته وفرار ما تبقى من القوات الحكومية باتجاة الرهد وام روابة ، مخلفين وراءهم العشرات من القتلي والجرحى ، واعداد ا كبيرة من الأليات والمركبات العسكرية ، والعتاد جاري حصرها

وفي ذات الموضع اكد القاضي ان قوات الجبهة الثورية تطارد الان متبقى المتحرك الحكومي الهارب باتجاة مدينتي الرهد وام روابة ، و ناشد الناطق العسكري باسم قوات الجبهة الثورية المواطنين في الرهد وام روابة بان يلتزموا منازلهم ، لان قوات الجبهة الثورية حسب كلام القاضي عازمة علي ملاحقة الفارين اينما ما ذهبوا

وفي الخرطوم اكد الرئيس عمر البشير ان القوات المسلحة على مشارف مدينة ابوكرشولا وعازمة على تحريرها وحسم متمردى الجبهة الثورية . وقال البشير لدى مخاطبتة امس الاثنين تخريج الدفعة 49 من جيل التغيير الذى تنفذه منظمة الدعوة الاسلامية بارض المعسكرات (بسوبا) ، قال ان القوات المسلحة على مشارف المدينة ، وستعمل على حسم الجبهة الثورية التى قال بانها قتلت المواطنين الابرياء والعزل . ووصف البشير تلك الجرائم بانها ارهابية وتتنافى مع كافة الاعراف والمواثيق . واكد البشير ان كل المحاولات الجارية من المتمردين لن تزيدنا الا قوة ، وتابع البشير وهو يقول (نحن ورائهم حتى نطهر السودان ) مما اسماه بالعملاء والخونة والمندسين

ومن جانبه توعد أحمد إبراهيم الطاهر رئيس البرلمان بقتل قادة الجبهة الثورية واحداُ تلو الآخر ، كما شن رئيس البرلمان السوداني في لقاء تنويري مع اجهزة الاعلام ، شن هجوماً شديدا علي احزاب المعارضة ، وانتقد ما اسماه بمواقفها الضبابية تجاه الهجوم علي ام روابة وابو كرشولا ، واتهمها بالتعاطف مع الجبهة الثورية بايثارها الصمت املا في ان تصل الجبهة ببرنامجها الي مداه. واكد رئيس البرلمان ان لا مفاوضات مع قطاع الشمال، وقال ان استنئاف التفاوض في هذا الوقت مع قطاع الشمال يمثل تدمير وهزيمة للجيش . وتوعد احمد ابراهيم الطاهر قادة الجبهة الثورية بكارثة حال تجرأوا علي دخول الخرطوم . واضاف احمد ابراهيم الطاهر قائلا : متمردى الجبهة الثورية (لن يستطيعوا ان يصلوا الخرطوم و لو تجاروا فالكارثة عليهم ستكون اكبر من كارثة خليل عند دخول لامدرمان)