علي كوشيب ينسف بعد ساعات وثيقة وقف العدائيات الموقعة بين التعايشة والسلامات في رهيد البردي

رهيد البردي - راديو دبنقا

(

16 Apr

.) -

تمكن رجالات الادارة الاهلية والاجاويد من إحتواء احداث رهيد البردى بين السلامات  والتعايشية التي اندلعت بين الطرفين يومي الجمعة والسبت ، وادت لمقتل وجرح عدد من الاشخاص من الطرفين ، وحرق عدد من المتاجر  داخل  سوق المدينة ، وما تبعه من  اغلاق للسوق  حتى يوم امس الاثنين

تمكن رجالات الادارة الاهلية والاجاويد من إحتواء احداث رهيد البردى بين السلامات  والتعايشية التي اندلعت بين الطرفين يومي الجمعة والسبت ، وادت لمقتل وجرح عدد من الاشخاص من الطرفين ، وحرق عدد من المتاجر  داخل  سوق المدينة ، وما تبعه من  اغلاق للسوق  حتى يوم امس الاثنين   وجاءت الاحداث كنتاج  لتداعيات اشتباكات محلية امدخن بوسط دارفور المجاورة التي لم تهدأ بعد بصورة كاملة ، ووقعت القبيلتين التعايشة والسلامات مساء الاحد بمدينة برهيد البردي على وثيقة وقف العدائيات بين الطرفين . وقضت الوثيقة بفض تجمعات الطرفين على الفور والترتيب لقيام مؤتمر للصلح النهائي بين التعايشة والسلامات . وقال موسي البشير موسي عبد المالك عضو المجلس التشريعي بولاية جنوب دارفور وعضو وفد السلامات  لاتفاق رهيد البردي لراديو دبنقا ، ان الطرفين توصلا الى اتفاق رهيد البردى لوقف العدائيات ، واكد إلتزام السلامات بالاتفاق . واكد موسى ان الجميع توصل الى ان الصراع برهيد البردي هو امتداد للذي يجري بام دخن ، وان ليس هناك اسباب لنشوب صراع قبلي برهيد البردي . وناشد موسي البشير عبر راديو دبنقا الجميع تحكيم صوت العقل  والإلتزام بإتفاق رهيد البردى لوقف العدائيات ، والعمل علي رتق النسيج الاجتماعي للمدينة ، ونبذ القبلية

من جانبة اكد حماد الحسين عضو المجلس التشريعي بولاية جنوب دارفور وعضو وفد التعايشة لصلح رهيد البردى لراديو دبنقا ، اكد التزام الاطراف (التعايشة والسلامات ) بالاتفاق الموقع لوقف العدائيات ، و انه ليست هناك  اي اسباب لنشوء حرب قبلية برهيد البردي ، وان الذي  جرى ويجري هو امتداد للصراع بمنطقة ام دخن . واكد ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه في رهيد البردى اقر وقف العدائيات بين التعايشة و السلامات برهيد البردي.  ووصف الاوضاع في رهيد البردى امس بانها هادئة ، وكشف في هذا الخصوص عن جهود بذلها اعيان مدينة رهيد البردى ، وذلك من خلال تجمعهم منذ الصباح في سوق رهيد البردى لطمأنة المواطنين وفتح سوق المدينة المغلق  من جديد . وناشد حماد الجميع بضبط النفس وحقن دماء المسلمين ، كما طالب في ذات الوقت الجميع بتطبيق ما جاء في اتفاق وقف العدائيات على الارض والعمل علي اعادة النسيج الجتماعي بالمدينة لوضعه الطبيعي   

ومن نااحية أخرى كشف موسى البشير موسى  عضو المجلس التشريعي لولاية جنوب دارفور  واحد اعيان السلامات عن تجدد الاعتداءات على السلامات من قبل زعيم المليشيات المطلوب لدى المحكمة الجنائية الدولية على كوشيب امس غي منطقة فندق  بمحلية رهيد البردى ، وذلك في عملية خرق واضح لاتفاقيتي ام دخن (بين السلامات والمسيرية ) ، ورهيد البرهدي بين التعايشة والسلامات لوقف العدائيات التي لم يجف حبرها بعد . واعلن موسى لراديو دبنقا ، ان على كوشيب  الذي يقود قوات ابوطيرة ، هاجم المنطقة  والقرى حولها بعدد (15) عربة لاندكروزر مسلحة ، مدعومة بقوات من الاستخبارات العسكرية التابعة للجيش السوداني . ووصف تحركات على كوشيب ومعه قوات ابوطيرة بالخرق الواضح لاتفاق رهيد البردى لوقف العدائيات