حركة تحرير السودان (قيادة مناوي) تنشر اسماء (37) جنديا تم اسرهم في معركة أبقى راجل قرب نيالا

راديو دبنقا

(

19 Mar

.) -

نشرت حركة تحرير السودان قيادة مناوي امس الاثنين  اسماء (37) جنديا من القوات الحكومية جرى اسرهم يوم الجمعة فى معركة (أبقي راجل) القريبة من نيالا ، ومن بين هؤلاء الاسرى (18) جنديا من ابناء نيالا ، و(5) من برام ، و(4) من ام ضوبان ، و(2) من بارا ، والبقية  جندى واحد  لكل منطقة من مناطق  ام لباسة ، وبلبل ابجازوا ، ودمة ، والضعين ، ونتيقة ، ورهيد البردي

نشرت حركة تحرير السودان قيادة مناوي امس الاثنين  اسماء (37) جنديا من القوات الحكومية جرى اسرهم يوم الجمعة فى معركة (أبقي راجل) القريبة من نيالا ، ومن بين هؤلاء الاسرى (18) جنديا من ابناء نيالا ، و(5) من برام ، و(4) من ام ضوبان ، و(2) من بارا ، والبقية  جندى واحد  لكل منطقة من مناطق  ام لباسة ، وبلبل ابجازوا ، ودمة ، والضعين ، ونتيقة ، ورهيد البردي  وجدد عبدالله مرسال الناطق الرسمي بإسم الحركة  لراديو دبنقا  تاكيد إلتزام الحركة  كما فعلت في السابق بحقوق الانسان والقوانين الدولية التي تحكم اسري الحرب من معاملة كريمة ولائقة . واكد مرسال ان الحركة ملتزمة  بتسليم هؤلاء الاسرى لذويهم بحضور واشراف الصليب الاحمر الدولي بهدف سلامتهم . واضاف مرسال قائلا: ( نحن ملتزمون بتسليم الاسرى الى ذويهم ، ونكرر ذويهم ، لان من ينكر وجود اسري او عدد من قواته في ايدي عدوه ليس جديراً او حريصاً لاستلام افراده ، كما لسنا حريصين علي فعل ذلك  )

وفي ذات الموضع  ناشد مرسال عبر راديو دبنقا كل سكان الهامش وخصوصا من دارفور عدم الزج بانفسهم في  ما اسماه (بحروبات المؤتمر الوطني العبثية ) ، كما ناشدهم بان لا يحاربوا بالوكالة عن المؤتمر الوطني ، الذي  قال بأنه يتاخذ  من اهل دارفور والهامش المجندين في صفوفه دروعا بشرية من اجل حماية كرسي الحكم في الخرطوم .  واوضح مرسال ان قوات الجبهة الثورية تعمل وتناضل من اجل رفع الظلم عن الهامش ، واقامة دولة القانون التي يتساوى فيها الجميع