قوات الجبهة الثورية(حركة العدل والمساواة) تجتاح وتسيطرعلى أجزاء من شمال كردفان

راديو دبنقا

(

3 Jan

.) -

اعلنت قوات الجبهة الثورية من حركة  العدل والمساواه امس  سيطرتها  امس على مناطق جرهمان ، وتوم بشارة ، والزرنخ ، ودردوق ، وفقر ، وانضراب ، والصافي ، وعبيد ، والجلة ، وذلك في حملة انتشار واسعة  للحركة في كردفان

اعلنت قوات الجبهة الثورية من حركة  العدل والمساواه امس  سيطرتها  امس على مناطق جرهمان ، وتوم بشارة ، والزرنخ ، ودردوق ، وفقر ، وانضراب ، والصافي ، وعبيد ، والجلة ، وذلك في حملة انتشار واسعة  للحركة في كردفان  واعلن محمد البليل عيسى زايد نائب رئيس حركة العدل والمساواة وامين اقليم كردفان لراديو دبنقا ، ان قوات الحركة انتشرت امس في شمال وجنوب كردفان تمهيدا للسيطرة الكاملة  على كردفان  وتحريرها من المؤتمر الوطني حسب تعبيرة . واعلن البليل ان قوات الحركة وفي اطار هذا العمل انتشرت وسيطرت على تلك المناطق ، وفرت في المقابل القوات الحكومية هاربة  منها الى  كل من النهود وجريبان وبابنوسة والتبون ، واكد ان الحركة قامت بتكوين ادارات وقيادات لتلك المناطق . واعلن البليل كذلك ان بعض قواتهم  ترابط الآن في طريق النهود ودبندة،  والنهود الاضية ، والبعض الاخر متجهة في طريق حمرة الشيخ

ومن جانبه أكد والي شمال كردفان معتصم ميرغنى زالكي الدين  أن المتمردين الذين هاجموا تلك المناطق  كانو  يهدفون إلى التشوين من خلال تعرضهم للأسواق والاستيلاء على الوقود من المتاجر بلغت جملتها أربعين برميلاً من الجازولين.  واوضح ان المجموعة المهاجمة  قامت بتعطيل أبراج الاتصالات بمناطق دردوق والزرنخ بعد نهب وقودها وسلب البطاريات. ومن جانبه اتهم كل من معتمد ود بندة ، والناظر الصادق عباس ضوالبيت  ناظر عموم قبائل شرق دارفور ، اتهما الحركات بنهب ممتلكات المواطنين ،  وقال النظار عباس أن 18 عربة لاندكروزر مدججة بالسلاح مكتوب عليها «تحالف كاودا» إعتدت قبيل مغيب شمس يوم الاثنين على مناطق العزبة، المشروع، الأندراب بمحلية الطويشة بشمال دارفور، ونهب ممتلكات المواطنين بالأسواق وإيرادات محطات الدونكي .  لكن محمد البليل عيسى زايد نائب رئيس حركة العدل والمساواه  وامين اقليم كردفان في الحركة نفى بشدة لراديو دبنقا، استهداف قوات الجبهة الثورية من حركة العدل والمساواه المواطنين  وممتلكاتهم في المناطق التي دخلوها وسيطروا عليها . ووصف ما يقال في هذا الجانب بالتضليل والدعاية من قبل المؤتمر الوطني لتشويه صورة الجبهة وقوات حركة العدل والمساواه ، واكد ان القوات التي دخلت تلك المناطق استقبلت بالزغاريد ، ووصف كلام معتمد ودبندة والناظر الصادق عباس بالكذب والتضبيل للمؤتمر الوطني ، وقال ان معتمد ود بندة  فرهاربا ولا يعرف ما الذي حدث خلفه . واكد انهم بالفعل دمروا برج اتصالات شركة سوداني لانها تابعة لجهاز الامن والمؤتمر الوطني ، ولم يدمروا برج زين لانها شركة مدنية ، مشيرا الى انهم يستهدفون كل ما يتبع للمؤتمر الوطني 

وكان معتمد  ود بندة معاوية المنا قال  ان القوات التي هاجمت  المحليه كانت قد قضت ليلة بمنطقة أم جرو عبيدة بشمال دارفور والتي انطلقت منها في اتجاه ولاية شمال كردفان يوم الثلاثاء  فجراً ، متحركة عبر محورين «عبيد ودردوق» . وقال مواطن من الزرنخ التي دخلتها قوات الحركة يوم الثلاثاء في الثالثة عصرا أن القوات قامت بنهب متاجر المواطنين بعد تكسيرها.  وقال المواطن  واسمه ادم محمد حامد  لراديو دبنقا ، ان قوات الحركة   قامت بتكسير متجره مع المتاجر الاخرى ، وقامت كذلك بأخذ مبلغ (85) مليون جنيه نقدا من خزينة التاجر  عبدالرحمن ازيرق  في السوق . وطالب المواطن الحركة بإرجاع أموالهم وممتلكاتهم التي اخذوها ، بإعتبار انهم مواطنون لاعلاقة لهم بالحكومة ، كما ان المنطقة لاتوجد بها أي حكومة