استمرا القصف الجوي على جبال النوبة والحركة الشعبية في النيل الأزرق تقول انها دمرت متحركا للجيش بمحلية باو

راديو دبنقا - راديو تمازج

(

13 Apr

.) -

قتل الطفل وجرح مواطنيين  اخرين في قصف جوى بالطيران  الحكومي على مدينة كاودا  وقرية كمو تحت بمحلية هيبان بجبال النوبة يوم الاربعاء

قتل الطفل وجرح مواطنيين  اخرين في قصف جوى بالطيران  الحكومي على مدينة كاودا  وقرية كمو تحت بمحلية هيبان بجبال النوبة يوم الاربعاء  وقال ارنو نقتلو لودى  الناطق الرسمي بإسم  الحركة الشعبية لراديو دبنقا، ان طائرة انتنوف تابعة لسلاح الجو السوداني اسقطت  (10) قنابل في الثامنة  والنصف من صباح الاربعاء  على مدينة كاودا ، وقرية كمو تحت، أدت الى مقتل الطفل كالو السمانى يبلغ من العمر 11 سنة ، وجرح المواطن كوكو دليل 27 عاما.  وأوضح ان الغارة الجوية ادت ايضا الى قتل عدد سبعة من الابقار وواحد ماعز واحدثت اضرار مادية اخرى كبيرة

ومن ناحية أخرى نام سكان  مدينة كادوقلي عاصمة ولاية جنوب كردفان مساء الاربعاء  على أصوات الدانات وهلع وخوف شديدين وسط الأهالي .حيث قالت  مصادر متعددة يوم أمس من كادوقلي أن المدينة نامت على أصوات قذائف حرمت المواطنيين من النوم حتى فجر اليوم الثاني. وقالت مصدر من كادوقلي لراديو دبنقا،  أن هالك دانتين تم إطلاقهما من قبل الجيش وقعت بمنزل احدى المواطنيين ، والأخر باحدى الميادين بحي السمة في الجزء الجنوبي من كادوقلي ، تركت هلع وخوف شديدين وسط الأهالي بالمدينة ، وأشارت المصدر أن قائد المدفعية بكادووقلي أتى صباح أمس لمنزل المواطن الذي وقع فيها القذيفة لحملها مع تقديم إعتذار لأهل المنزل وسكان كادوقلي وسط إمتعاض شديد من المواطنيين

 وفي ولاية النيل الازرق اعلنت  الحركة الشعبية  عن تدميرها  لمتحرك  خور مقنزا الاستراتيجي الحكومي  بمحلية باو بولاية النيل الازرق، وذلك على بعد 20 كم من مدينة الدمازين يوم الثلاثاء.  واعلن ارنو نقتلو لودى الناطق الرسمي بإسم الحركة لراديو دبنقا    ،ان قوات الجيش الشعبي تمكنت من تدمير وتشتيت المتحرك تماما بعد معارك قتالية ضارية استمرت لستة ساعات،  وأعلن نقتلو ان الجيش الشعبي قتل في تلك المعركة  (13) من القوات الحكومية ، وجرح (17) اخرين تم نقلهم الي داخل مدينة الدمازين.  وأوضح ارنو ان نفس القوة من الجيش الشعبي تمكنت ايضا من تدمير 2 عربة لاندكروزر محملة بالرشاشات، و 2 عربة كبيرة تحمل المؤن و العتاد العسكري،  مشيرا الى  استشهاد  جندي من الجيش الشعبى وجرح ثلاثة اخرين في تلك المعركة.  وأكد ارنو  ان قوات الجيش الشعبي  تواصل زحفها شمالا نحو مدينة الدمازين ، وتؤكد بذلك سيطرتها على الاوضاع ودحض أكاذيب وإفترات المؤتمر الوطنى على حد تعبير ارنو  نقتلو، ولم يتسن لراديو تمازج الاتصال على الفور بالناطق الرسمي بإسم الجيش السوداني للتعليق على هذا الخبر

Add comment

محتويات هذا الحقل سرية ولن تظهر للآخرين.
By submitting this form, you accept the Mollom privacy policy.